العودة إلى المدونة

 استراتيجيات ونصائح حول الأطعمة الصحية لتعزيز صحتك اليومية

استراتيجيات تناول الأطعمة الصحيةكيف يساعد الحصول على نصائح غذائية على تجنب الأمراض؟ الخدمة السريعة للطعام الصحي قد يكون من الصعب الاستمرار بتناول الأطعمة الصحية خصوصًا مع توفر العديد من خيارات الوجبات السريعة وجميع أنواع الوجبات الخفيفة (السناك) الغير صحية. وتشير الدراسات على أن واحد فقط من كل 10 بالغين يحصل على الكمية اليومية الموصى بها من […]

الأطعمة الصحية
قد يكون من الصعب الاستمرار بتناول الأطعمة الصحية خصوصًا مع توفر العديد من خيارات الوجبات السريعة وجميع أنواع الوجبات الخفيفة (السناك) الغير صحية. وتشير الدراسات على أن واحد فقط من كل 10 بالغين يحصل على الكمية اليومية الموصى بها من الخضار! ومن أصعب التحديات التي يواجهها العديد من الأفراد هي الحفاظ على الحافز للاستمرار بنظام صحي محدد، إلى جانب العثور على الأطعمة المناسبة التي تحمل الغذاء الكامل والطعم الشهي في نفس الوقت.
  لذلك من المهم أن تكون قادرًا على امتلاك الأدوات اللازمة لاتخاذ خيارات مستنيرة بشأن عاداتك الغذائية من أجل تحقيق الأهداف قصيرة المدى وتغييرات نمط الحياة على المدى الطويل. وهذا ما سنتناوله في هذا المقال الذي يتناول كل ما توجد معرفته عن استراتيجيات تناول الأطعمة الصحية وغيرها من نصائح التي تتعلق بالتغذية السليمة.

استراتيجيات تناول الأطعمة الصحية

طبق صحي متكامل
إن استراتيجيات التغذية تتمحور حول الحصول على وجبات صحية متكاملة ولا تلحق الضرر في الجسم مثل الوجبات المصنعة والزيوت المهدرجة والأطعمة التي تحتوي على الكثير من السكريات. فيما يلي بعض الاستراتيجيات لدمج الأطعمة الصحية في نظامك الغذائي:

وازن طبقك

 اهدف إلى تحقيق التوازن بين المجموعات الغذائية المختلفة في طبقك والتي تشمل الخضار والبروتينات الخالية من الدهون، يمكنك إضافة الدهون الصحية وكمية مناسبة من الكربوهيدرات للحصول على طبق متكامل. 

اكتشف الكميات التي يحتاجها جسدك

 إن الكميات لا تتعلق حول تجنب الإفراط في الطعام فحسب بل تشمل إضافة جميع العناصر الصحية التي يحتاجها جسدك وعدم التقليل منها أيضًا. إن اكتشاف الكميات المناسبة لجسدك تساعدك على التحكم في النظام الغذائي بطريقة أفضل، عدا عن كونها تساعد على تجنب جميع الأطعمة التي لا تحصل منها على الفائدة الكاملة.  

قم بتضمين الفواكه والخضروات

خضراوات وفواكه
 اهدف إلى إضافة الفواكه والخضراوات إلى طبقك. فهي مليئة بالفيتامينات والمعادن والألياف ومضادات الأكسدة، لكن يجب الحذر حول خواص بعض الفواكه والخضروات التي قد لا تناسب جهازك الهضمي أو التي من الممكن أن تسبب لك الحساسية. 

دمج الدهون الصحية

 قم بإضافة مصادر الدهون الصحية في نظامك الغذائي مثل الأفوكادو والمكسرات والبذور وزيت الزيتون. هذه الدهون مهمة لصحة القلب وتزيد شعورك بالسعادة والشبع بالإضافة إلى اعتبارها من الأطعمة الصحية التي لا غنى عنها.  كما أن الدهون الصحية تحمل العديد من الفوائد التي يحتاجها جسمك للحفاظ على الطاقة البدنية وتجنب الأمراض. 

توقف عن تناول السكريات المضافة والكربوهيدرات المكررة

 إبدأ بالتقليل من تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات مثل المشروبات الغازية والعصائر المصنعة إلى أن تتخلص منها بالكامل، وكذلك الكربوهيدرات المكررة مثل الحلويات والخبز الأبيض والمعجنات، حيث أن السكريات والكربوهيدرات المكررة تزيد من شعورك بالجوع وتزيد شهوتك لتناول المأكولات غير الصحية، كما أنها تؤثر سلبًا على صحة العظام

اشرب الكثير من الماء

حافظ على رطوبة جسمك عن طريق شرب الكثير من الماء طوال اليوم والتي ستخفف من شهوتك للمشروبات السكرية مع مرور الوقت. سوف تلاحظ فرقًا كبيراً عندما تبدأ بمراقبة كميات الماء التي تشربها خلال اليوم ومن أهم هذه الفروقات هو زيادة شعورك بالطاقة والحصول على بشرة خالية من العيوب وصحة أفضل. 

تخطيط الوجبات مسبقًا وتجهيزها لأيام أسبوع العمل 

 خطط لوجباتك مسبقًا وقم بإعداد وجبات خفيفة صحية لتكون في متناول يدك. يمكن أن يساعدك ذلك على اتخاذ خيارات غذائية أفضل وتجنب اللجوء إلى خيارات غير صحية عندما تشعر بالجوع.

توقف عن الأكل الطائش

راقب وجباتك وكل ما تتناوله خلال اليوم ولاحظ إشارات الجوع والشبع، وحاول تجنب تناول الطعام بسبب الملل أو الجوع العاطفي واكتشاف مدى تأثير طعامك على مزاجك، ويمكنك التدرب على الأكل الواعي من خلال تذوق كل قضمة وتسجيل كل ما تتناوله في نهاية اليوم حيث يساعد ذلك أيضًا على تقدير عدد السعرات الحرارية. 

تعود على قراءة الملصقات الغذائية

 تعلم قراءة الملصقات الغذائية وقوائم المكونات لاتخاذ خيارات مستنيرة بشأن الأطعمة التي تتناولها. ابحث عن المنتجات التي تحتوي على الحد الأدنى من المكونات وتجنب المنتجات التي تحتوي على السكريات المضافة والدهون غير الصحية والمضافات الاصطناعية.

اصنع المتعة من نظامك الصحي واطلب الاستشارة من أخصائي التغذية إن تطلّب الأمر

في البداية أحط نفسك بالأصدقاء الداعمين وأفراد العائلة الذين يشجعون عادات الأكل الصحية. فكر في الانضمام إلى دروس الطبخ وحدك أو مع مختلف المجموعات. وإذا رغبت في الحصول على تفاصيل حول حاجة جسدك وما ينقصه من الفيتامينات والمعادن يمكنك دائمًا اللجوء لأخصائي التغذية ليمهد لك الطريق. 

كيف يساعد الحصول على نصائح غذائية على تجنب الأمراض؟ 

عند القراءة عن الأطعمة الصحية أول ما يخطر في بالك هو الحصول على نصائح غذائية تساعدك على حل المشاكل التي تواجهها عند البدء والالتزام. الأمر بسيط جدًا: يساهم القراءة حول الإيجابيات والمخاطر على ذلك، حيث أن اتباع نظام غذائي جيد يمكن أن يساعد في الحفاظ على صحتك. ماذا يعني ذلك؟ الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة الصحية بشكل روتيني يعيشون لفترة أطول ويكونون أقل عرضة للإصابة بما يلي:
  • بدانة
  • السرطان 
  • أمراض القلب 
  • داء السكري 
  • ارتفاع ضغط الدم

الخدمة السريعة للطعام الصحي

توصيل من كالو
إذا كنت تبحث عن خدمات توصيل وجبات صحية إلى منزلك أو مكان عملك يمكنك دائمًا الاعتماد على تطبيقنا كالو. يقدم لك التقديم وجبات فطور وغداء وعشاء بالإضافة إلى وجبات خفيفة صحية تساعدك على توفير الوقت والجهد وبكميات وافية يتم طهيها على يد أمهر الطباخين لدينا. يمكنك طلب وجبة مباشرة أو اختيار الاشتراك الشهري، كما يمكنك إبتكار طبقك الخاص من خلال التطبيق على نظام أندرويد أو الآيفون
تذكر دائمًا أن الأطعمة الصحية هي نمط حياة متكامل وليست رجيم لفترة زمنية محددة، وبذلك تتمكن من دمج الأكلات التي تحبها مع الحفاظ على صحتك في نفس الوقت. إذا استمتعت في قراءة هذا المقال ربما تكون مهتمًا للقراءة حول تعلم أساسيات تحضير وجبات صحية لكل يوم. بالإضافة إلى مقالات أخرى شيقة حول الصحة والرياضة في مدونة كالو

موصى به لك